II- وأنت ذاهب الى أطفال الأنابيب -II

وأنت ذاهب الى أطفال الأنابيب

 

كيف يتم تقيم الأزواج الذين لا يستطيعون الإنجاب بالطرق الطبيعية ؟ وما أهميته ؟

عندما لا يكون هناك حمل بالطرق الطبيعية يجب تثبيت المشكلة ومن ثم البدء بالعلاج ويعتبر هذا أهم خطوة نحو النجاح . في بعض الأحيان ، يتم حل المشكلة بعلاج بسيط للغاية يبدو أنه لا توجد مشكلة على الإطلاق ونتائج الفوحصات تكون سليمة بينما نادرًا ما يمكن رؤية مشاكل وراثية خطيرة جدًا تؤثر على نمو البويضات والحيوانات المنوية والأجنة في الأزواج الذين يخضعون لاختبارات طبيعية. لذلك ، من المهم جدًا تقييم الأزواج بشكل جيد وصحيح في البداية.

يجب البحث عن المشاكل التي تمنع حصول الحمل الطبيعي عند الأزواج على الرغم من الاتصال الجنسي غير المحمي لمدة عام .  يبدأ فحص في قسم  النسائية ، ويتم فحص حالة رحم المرأة والمبيضين، والاحتياطي البيض، ويتم تحديد حالة التبويض ويبدأمن بعدها العمل. أثناء إجراء هذا التقييم ، يتم فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية وتحليل الهرمونات (AMH ، FSH ، Estradiol ، Progesterone ، Prolactin). إذا كانت هناك حالات يُعتقد أنها تؤثر على الحالة الهرمونية للمريض ، مثل هرمونات الغدة الدرقية (TSH ، fT4) ، ونمو الشعر ، وتساقط الشعر ؛ يتم تقييم التستوستيرون ، DHEA-SO4 ، 17 OH البروجسترون ، الكورتيزول إذا لزم الأمر ، وما إلى ذلك من خلال التحليلات التفصيلية. بعد أيام قليلة من نهاية الدورة الشهرية يتم فحص الأنبوب الذي يلتقي فيه البويضة مع الحيوانات المنوية أذا كان مفتوح او لا عن طريق فلم الرحم (HSG) ويوفر التشخيص الكشف عن المشاكل الأخرى مثل التصاق، والستائر، الاورام الحميدة، الأورام الليفية أو التشوهات الخلقية التي تمنع من استمرار الحمل في الرحم.

وبالنسبة للرجال، يتم إجراء تحليل السائل المنوي، وإذا لزم الأمر يتم إجراء فحص مفصل عند طبيب العقم .